مدرستي، بقلم الطالبة: رواء مُنصف سلامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مدرستي، بقلم الطالبة: رواء مُنصف سلامة

مُساهمة  بشار فخر الدين في الأربعاء مارس 23, 2011 10:59 pm

عبر عن مدرستك وطرق التعليم فيها وأجوائها متناولاً ما تراه مميزًا فيها وما تود أن يكون....
المدرسة ليست تحضيرا للحياة,بل هي الحياة ذاتها,لذا المدرسة ليست فقط لتعلم الفيزياء والرياضيات أو لقضاء الوقت فمن يستطيع إدراك أهمية المدرسة ومن يستطيع الذوبان في أركانها,التغلغل في قيمها وقطف زهرة من إزهارها تفهم الحياة ولعاش طيلة حياته بأجمل ما يكون ولعرف كيف يدبر أموره.
فمدرستي هي ملتقى العلم, الرفاه, الموسيقى, الاهتمام والدعم, فيها كل ما تتمناه عيناك,فكم يسعوا المعلمين لضمان أرقى المستويات ولتأمين كل الحاجيات.
فيها الكتب المتنوعة فيها الوسائل وافرة بكل أنواعها حيطانها مزينة بأسمى القيم والمعلومات بكل اللغات. كلها لجذب عيوننا, لجذب عقولنا وإرشاد أفكارنا إلى الطريق الصحيح.
فما يعجبني بها حضنها الدافئ ومسؤوليتها اتجاه كل طالب وطالب,فتعطي الكثير والكثير ولا تنتظر سواء رؤية طلابها بأفضل حلىتهم مزينون بأرقى الشهادات وقلوبهم مليئة بالأخلاق والمسؤولية.
فتعتبر مدرستنا من المدارس القلائل التي تحوي على الألواح الذكية هذه الألواح التي جاءت لجعل طرق التعليم أفضل كما وأعطت الطلاب المتفوقون إمكانية التعلم مجانا بأعلى المعاهد عن طريق مشاريع مختلفة,توفر لكل الطلاب من جميع المجالات إمكانية التميز,المشاركة في فعاليات ومسابقات.
ولكن التكنولوجيا لا تزيد عن كونها أداة,أما تحضير الطلاب وجعلهم يعملون معا هذا هو سرها الباطني وشعارها الأول الكامن في كل كلامها وأعمالها.
ولكن يا ليت الطلاب يقدرون هذا فالبعض لا يرونها إلا مكان للمتعة والمشاغبة أو يزورونها لأنهم مجبرون على ذلك.فأنا اعلم سوف يأتي يوم ويتمنون أن يرجع بهم الزمان إلى أيام المدرسة لتغيير مصيرهم وتعديل حياتهم. فكم أتمنى وأود أن أرى نتائج جهد المدرسة,لأرى جيل واع مدرك ومسئول ليربي ويرشد الجيل القادم.







بشار فخر الدين

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى